زهر الآدØ&

35

Info iconThis preview shows page 1. Sign up to view the full content.

View Full Document Right Arrow Icon
This is the end of the preview. Sign up to access the rest of the document.

Unformatted text preview: ‬ ‫َ َُْ ٍ‬ ‫ِِ‬ ‫وت َرا ى مساقِطَ‬ ‫شفرت َي ْه‬ ‫َ َْ ِ‬ ‫ََ‬ ‫َ‬ ‫مل ْح تبد ّد َ مرـن وراء الرـدارع‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫ّ‬ ‫ْ‬ ‫كأنهرـا‬ ‫َِ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫ب ِد َم ِ الرجال عَلى الديم ِ‬ ‫وتراهُ معترـمرـا ً إذا جرـرد ْترـه‬ ‫ًَ َُ‬ ‫ّ‬ ‫ُ‬ ‫الناقِع‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫خد َر المدامة أو ن ُعاش‬ ‫َ‬ ‫ََُ‬ ‫َُ‬ ‫وكأن وقعت َه بجمجمةِ الفترـى‬ ‫َ‬ ‫ُِ َُْ‬ ‫الهاجع‬ ‫ِ‬ ‫أردت هذا البيت، وقول النميري: الكامل:‬ ‫وَت َره معْت َما ً إذ َا جرد ْت َه‬ ‫ََ ُ‬ ‫ُّ‬ ‫َ‬ ‫يشير إلى قول أبي الطيب، وذكر لسيف ً‬ ‫ا: الكامل:‬ ‫ي َب ِس الن ّجيعُ عَل َي ْهِ فَهْوَ مجرد‬ ‫من اغمدِهِ وكأنما هُوَ مغْمد ُ‬ ‫َُ‬ ‫ِْ ِْ‬ ‫ُ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫لجرا ى من المهَجات ب َحر‬ ‫َُِْ‬ ‫ََ‬ ‫ريان لو قذف الذي ألسقرـي ْترـه‬ ‫ََ‬ ‫َُ‬ ‫َْ َُ‬ ‫مزب ِد ُ‬ ‫ُْ‬ ‫وبنو عبيد، وبنو حبيب - اللذان ذكرهما البحتري - هم: بنو عبيد ابن الحارث‬ ‫بن بكر بن حبيب بن عمرو بن اغنم بن تغلب، وحبيب بن الهجرس ابن تيم‬ ‫َُ‬ ‫بن لسعد بن جشم بن بكر بن حبيب بن عمرو بن اغنم بن تغلب، وفيهم‬ ‫حبيب بن حرقة بن تغلب بن بكر بن حبيب بن عمرو بن اغنم بن تغلب، فل‬ ‫أدري أيهما أراد! وقال البحتري: الطويل:‬ ‫مصايفها منها، وأقْوَت‬ ‫أ َلسيت لخوالي ربيعة أن‬ ‫َْ‬ ‫ْ‬ ‫ُِ‬ ‫َ َ َُ‬ ‫َْ‬ ‫ربوعها‬ ‫عَفرـت‬ ‫ُ‬ ‫َْ‬ ‫ووَحشا ً‬ ‫مغانيها، وشتى‬ ‫ََ ِ‬ ‫َّ‬ ‫ْ‬ ‫ب ِك ُرهِي أن بان َت خلء ديارهرـا‬ ‫ْ َ ًِ َُ‬ ‫َْْ‬ ‫جميعُهرـا‬ ‫َ‬ ‫ّ‬ ‫دماء ل ُخرا ى ما ي ُط َل‬ ‫إذا افترقوا من وقعة‬ ‫ِ‬ ‫ََ‬ ‫َْ‬ ‫ن َجيعرـهرـا‬ ‫جمعَترـهرـم‬ ‫ُِ‬ ‫ََ ُْ ُ‬ ‫34‬ ‫مكتبة مشكاة‬ ‫زهر الداب وثمار اللباب‬ ‫السلمية‬ ‫ت َذ ُم الفتاةُ الرود شيمة‬ ‫َِ‬ ‫ّ‬ ‫ُ‬ ‫ب َعرـلرـهرـا‬ ‫َِْ‬ ‫حمي ّة شعْب جاهرـلرـي وعرـزة‬ ‫ِّ‬ ‫َ َُ ٍ‬ ‫وفرلسان هيجاء تجيش‬ ‫ًَ‬ ‫ُ‬ ‫صدورهم‬ ‫ْ‬ ‫َُ‬ ‫ل ُقت ّل من وِت ْرٍ أعَز نفرـولسرـهرـا‬ ‫ِ‬ ‫ّ‬ ‫إذا احت َرب َت يوما ً ففاضت‬ ‫َ‬ ‫َْ ْ‬ ‫ُ‬ ‫دماؤها‬ ‫َ‬ ‫شواجر أ َرماح تقطع برـينرـهرـا‬ ‫ُِ ْ ٍ‬ ‫فكنت أمين الل ّهِ مولى‬ ‫َ‬ ‫َْ‬ ‫َ‬ ‫حياترـهرـا‬ ‫ِ‬ ‫وقال أبو تمام الطائي: البسيط:‬ ‫ُ‬ ‫مهل ً بني مالك ل تجلرـبرـن‬ ‫ٍ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ّ‬ ‫إلرـى‬ ‫لم ي َأ ْل ُك ُم مالك صفحا ً‬ ‫ْ َ ٌ َْ‬ ‫ومرـغرـفرـرةً‬ ‫َ‬ ‫أ َخرجتموه ب ِك ُ‬ ‫رهٍ مرـن‬ ‫َْ ْ‬ ‫ْ‬ ‫لسرـجرـي ّترـه‬ ‫َ ِ ِِ‬ ‫أوطأتموهُ على جمر‬ ‫َِْ‬ ‫العقوق، ولرـو‬ ‫ِ‬ ‫لول مناشدةُ القربرـى‬ ‫َُْ‬ ‫لرـغرـاد َركرـم‬ ‫َ‬ ‫ل تجعلوا الب َغْي ظ َهرا ً‬ ‫ْ إنه‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫ٌََ‬ ‫جرـمرـل‬ ‫ً‬ ‫وقال أيضا: الكامل:‬ ‫مهل ً بني عمرو بن اغُن ْم؛‬ ‫ٍ‬ ‫إنكرـم‬ ‫ما منكم إل مردا ى بالرـحرـجرـى‬ ‫َِ‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫عمرو بن كلثوم بن مالك بن‬ ‫عت‬ ‫خلقت ربيعة من لدن‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫خلقرـت يدا ً‬ ‫ُِ‬ ‫َ‬ ‫تغزو فتغلب تغلب مثل‬ ‫ّ‬ ‫السمهرـا‬ ‫ولستذكرون اغدا ً صنائع‬ ‫َ‬ ‫مرـالرـك‬ ‫ٍ‬ ‫َ‬ ‫ما لي رأيت ث َراكما َ برـبرـسرـالة‬ ‫َِ‬ ‫َ‬ ‫ما هذِهِ القربى التي ل‬ ‫َُ‬ ‫إذا بات دون الثأ ْرِ وَهْو‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ضجيعها‬ ‫َِ ُ‬ ‫كلبية أعيا الرجال خضوعهرـا‬ ‫َُُ ُ‬ ‫ْ‬ ‫بأحفادها حتى ت َضيق‬ ‫ََ ِ‬ ‫َِ‬ ‫دروع...
View Full Document

This note was uploaded on 08/11/2013 for the course ISLAMIC 101 taught by Professor Dr.abdulla during the Fall '12 term at Abu Dhabi University.

Ask a homework question - tutors are online