زهر الآدØ&

56

Info iconThis preview shows page 1. Sign up to view the full content.

View Full Document Right Arrow Icon
This is the end of the preview. Sign up to access the rest of the document.

Unformatted text preview: يشتد ّ مرة حتى تقول الصخر الملس، ويلين تارةً حتى تقولَ‬ ‫الماء أو‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫ّ‬ ‫َْ‬ ‫أ َلسلس، يقول في َصول، وي ُجيب فيصيب، وي َك ْ‬ ‫تب فيطب ّقُ المفصل، أو ي ُن َسق‬ ‫َْ ِ‬ ‫ُ‬ ‫ُّ‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫ََّ‬ ‫الدر المفصل، وي َرِد ُ مشارعَ الكلم ِ وهي صافِية لم تطرق، وجامة لم ت ُرنق،‬ ‫َّ‬ ‫ََ‬ ‫َ‬ ‫َُ‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫خاط ِرهُ الب َرقُ أو ألسرع لمعا، والسي ْف أو أحد ّ قَطعا، والماء أو ألسل َ‬ ‫ًْ‬ ‫ً‬ ‫س‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ُ‬ ‫ًْ‬ ‫ًَ‬ ‫ُ‬ ‫جريا، والفلك أو أقْوَم هَديا؛ هو ممن يسهل الكلم على لفظه، وتتزاحم‬ ‫َُ‬ ‫ُ‬ ‫المعاني على ط َب ْعه، فيتناول المرمى البعيد َ بقريب لسعْيه، ويست َن ْب ِط‬ ‫ِ‬ ‫َِ‬ ‫ََْ‬ ‫المشرع العميق بيسيرِ جريه، لسان ُه يفلق الصخور، ويغيض البحور، وي ُسمع‬ ‫ُّ‬ ‫َِ‬ ‫ِْ‬ ‫َِْ‬ ‫ََْ‬ ‫الصم، ويستنزل العُصم، خطيب ل تنال ُه حبسة، ول ترتهنه ل ُك ْ‬ ‫ّ‬ ‫نة، ول تتمشى‬ ‫َْ َ‬ ‫َ‬ ‫ُْ‬ ‫في خطابه رنة، ول تتحيف بيانه عُجمة، ول تعتر ض لسانه عُقدة .‬ ‫ْ‬ ‫ّ‬ ‫َْ‬ ‫فلن رقيق ال َلسلة، عذب العذ َبة لو وضع لسانه على الشعر حلقه، أ َ‬ ‫ّ ْ ََ‬ ‫ََ‬ ‫وْ على‬ ‫ُ‬ ‫ُِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫الصخر فَلقه، أو على الجمر أحرقه، أو على الصفا خرقه، قد أحسن‬ ‫ََ‬ ‫ّْ‬ ‫السفارة، والستوفى العبارة، وأدا ى اللفاظ، والستغرق الاغرا ض، وأصاب‬ ‫ّ‬ ‫َ َِ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫شواك ِل المراد، وطبق مفاصل الشداد، وبسط لسان الخطاب، ومد ّ أطناب‬ ‫َ‬ ‫ّ‬ ‫ِ‬ ‫الطناب، وطلب المد في اللسهاب، قال حتى قال الكلم: لو ُ‬ ‫َ‬ ‫أعفيت!‬ ‫ََ‬ ‫ُ‬ ‫وكتب حتى قالت القلم: قد أحفيت، قد ات َسع له مشرعُ الطناب، وانفرج‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫ََْ‬ ‫له مس َ‬ ‫َ ْ لك اللسهاب، أرلسل لسانه في ميدان ِه، وأرخى له من عنانه، قال‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫َْ‬ ‫وأطال، وجال في ب َسط الكلم كل مجال، إذا السحن ْفر في الكلم ط َ‬ ‫ََ‬ ‫فح‬ ‫َ‬ ‫ََْ‬ ‫ِْ‬ ‫َّ‬ ‫آذيه، ولسال أت ِيه، وانثال عليه الكلم كانث ِيال الغمام، والستجاب له الخطاب‬ ‫ِ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫ٌ‬ ‫كصوب الرباب . ألفاظ كغمزات الل ْحاظ، ومعان كأنها فكّ‬ ‫عان! ألفاظ كما‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ٍَ‬ ‫َ‬ ‫َْ‬ ‫ّ‬ ‫نورت الشجار، ومعان كما تنفست اللسحار، ألفاظ قد الستعارت حلوةَ‬ ‫َْ‬ ‫ََ‬ ‫ٍ‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫العتاب بين الحباب، والستلن َت كتشكي العشاق يوم الفراق . كلم قريب‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫ٌ‬ ‫ْ‬ ‫ِ‬ ‫شالسع ومطمع مانع، كالشمس تقرب ضياء، وتبعد علء، أو كالماء ي َرخص‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ُْ‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫موجودا، ويغلو مفقودا . كلم ل تمجه ا َ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫لذان، ول تبليه الزمان، كالب ُشرا ى‬ ‫ُ‬ ‫ٌ‬ ‫َْ‬ ‫مسموعة، أو أزاهير الريا ض مجموعه، ومعان كأن ْفاس الرياح، ت َعْب َق‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫96‬ ‫مكتبة مشكاة‬ ‫زهر الداب وثمار اللباب‬ ‫السلمية‬ ‫بالري ْحان والراح .‬ ‫ََ‬ ‫َُ‬ ‫كلم لسهْل متسلسل، كالمدام بماء الغمام، يقرب إذنه على الفهام .‬ ‫ّ‬ ‫كلم كب َرد الشراب على الكبادِ الحرار، وب ُرد الشباب في خلع العذار ....
View Full Document

Ask a homework question - tutors are online