زهر الآدØ&

6

Info iconThis preview shows page 1. Sign up to view the full content.

View Full Document Right Arrow Icon
This is the end of the preview. Sign up to access the rest of the document.

Unformatted text preview: ‬ ‫ٍ‬ ‫َ‬ ‫َ ْ ََ‬ ‫ُُ‬ ‫برـادِي‬ ‫يعرـلرـمرـه‬ ‫َ‬ ‫مواقع الماء من ذي الغُ َ‬ ‫لة‬ ‫فهن ي َن ْبدن من قول ي ُصرـبرـن‬ ‫ِّ‬ ‫َِْ‬ ‫الصادي‬ ‫برـه‬ ‫َ‬ ‫وقال أبو حية النميري، والسمه الهيثم بن الربيع: الطويل:‬ ‫ُ‬ ‫ّ‬ ‫8‬ ‫مكتبة مشكاة‬ ‫زهر الداب وثمار اللباب‬ ‫السلمية‬ ‫َ‬ ‫بلى ولستور اللرـهِ ذات‬ ‫وخبرك الواشون أن لرـن‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫َُ‬ ‫َ َِ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫أحرـبرـكرـم‬ ‫الرـمرـحرـارم ِ‬ ‫على الحي جاني مث ْله اغير‬ ‫ِِ‬ ‫ُ‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫وإن دما، لوْ تعرـلرـمرـين، جرـنرـيترـه‬ ‫َ‬ ‫لسرـالرـم‬ ‫أصد ُ وما الصد ُ الذي‬ ‫ًُ‬ ‫عزاء بكم إل ّ ابرـترـلع الرـعرـلقرـم‬ ‫ترـعرـلرـمرـينرـه‬ ‫ُ‬ ‫حياء وَترـقرـيا أن ترـشرـيعَ نرـمرـيمة بنا وبكرـم، أف لهرـل الرـنرـمرـائم‬ ‫ً ُْ‬ ‫ْ‬ ‫إليه القنا بالراعرـفرـات‬ ‫أما إنه لو كرـان اغرـيرك أرقرـلرـت‬ ‫ُِ ْ‬ ‫ْ الرـلرـهرـاذِم‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫ولكنه والله مرـا طرـل مرـسرـلرـمرـا ك َغُر الثنرـايا واحرـات الرـمرـلاغرـم ِ‬ ‫لسقو ط حصى المرجان من‬ ‫ُُ‬ ‫إذا هن لساقطن الحاديث‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ََ‬ ‫ْ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ك َف ناظم‬ ‫للرـفرـترـى‬ ‫ّ‬ ‫دما ً مائرا ً إل جوا ى فرـي‬ ‫رمين فأ َن ْفذ ْن القرـلرـوب، ول‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ََ‬ ‫َ َْ‬ ‫ًَ‬ ‫الرـحرـيازم‬ ‫ترـرا ى‬ ‫ً‬ ‫وقال أيضا: الطويل:‬ ‫حديث إذا لم تخش عينا ً كأنهإذا‬ ‫َ‬ ‫لساقطته الشهْد ُ أ َو هُوَ أ َط ْي َب‬ ‫ْ‬ ‫ُ‬ ‫من الرـمرـوت كرـادت لسرـكرـرةُ‬ ‫َ َْ‬ ‫لو أنك تستشفي به بعد لسك ْرة‬ ‫َِ‬ ‫الرـمرـوت ترـذهرـرـرـب‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫إلى هذا ينظر قول الخر وإن لم يكن منه: الطويل:‬ ‫ِ‬ ‫ود َمعُ جفوني دائم‬ ‫ْ ُُ‬ ‫أقول لصحابي وهم‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫الرـعرـبرـرات‬ ‫يعذِلونرـنرـي‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫خروجي من الدنيا، جفوف‬ ‫بذكر منى نفسي فبلرـوا، إذا‬ ‫ُُ َ‬ ‫َُ‬ ‫َ‬ ‫لهاتي‬ ‫دنرـا‬ ‫َ‬ ‫وقال لسديف مولى بني هاشم يصف نساء: الكامل:‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫وإذا نطقن تخالهرـن‬ ‫َ َْ‬ ‫درا يفصل لؤلرـؤا ً مرـكرـنرـونرـا ً‬ ‫ُ‬ ‫نرـواظرـمرـا ً‬ ‫ََ‬ ‫أو أقحوان الرمل بات‬ ‫وإذا ابتسمن فإنرـهرـن‬ ‫َِْ‬ ‫َ‬ ‫َْ‬ ‫معرـينرـا‬ ‫اغرـمرـامة‬ ‫َِ‬ ‫وإذا ط َرفْن طرفن عن حدق‬ ‫ََ‬ ‫َ َ ِ وفَضل ْن َهُن محاجرا ً وجرـفرـونرـا‬ ‫ُُ‬ ‫َ‬ ‫َ ََ ِ‬ ‫المهَا‬ ‫َ‬ ‫وكأن أجياد َ الظرـبرـاء ترـمرـدهرـا وَخصورهن لطرـافة و ُ‬ ‫ً لرـدونرـا‬ ‫ُ‬ ‫َُّ‬ ‫َ‬ ‫ُُ‬ ‫وأصح ما رأت العيون‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫ّ‬ ‫ول َهُن أمر ض ما رأيت عرـيونرـا‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫محاجرـرا ً‬ ‫ََ ِ‬ ‫ي َن ْهَض بالعقدات مرـن ي َبرـرينرـا‬ ‫ََ‬ ‫وكأن ّهن إذا نهرـضرـن لرـحرـاجة‬ ‫ٍ‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫َ َْ‬ ‫ِْ‬ ‫وقال الطائي: الكامل:‬ ‫تعطيك من ْط ِقها فرـترـعرـلرـم‬ ‫ُ‬ ‫َُْ‬ ‫ََ‬ ‫ََ‬ ‫ُ‬ ‫ل ِجن َى عُذوب َت ِهِ ي َمر برـثرـغرـرهرـا‬ ‫َ‬ ‫ُّ َِ ْ ِ‬ ‫أنرـه‬ ‫ُ‬ ‫أوهى وأضعف قُوَةً من‬ ‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ََ‬ ‫وأظ ُن حب ْل وصالها ل ِمحرـبرـهرـا‬ ‫ُ‬ ‫خصرها‬ ‫َ‬ ‫ِْ‬ ‫9‬ ‫مكتبة مشكاة‬ ‫زهر الداب وثمار اللباب‬ ‫السلمية‬ ‫أخذه أبو القالسم بن هانئ، فقال يمدح جعفر بن علي، إل ّ أنه قَل َبه فقال:‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫الكامل:‬ ‫قد ط َ‬ ‫من أجل ذا نجد الثغور‬ ‫ي ّب الفواهَ طرـيب‬ ‫ُِ‬ ‫َ‬ ‫عذابرـا‬ ‫ثرـنرـائه‬ ‫َِ‬...
View Full Document

Ask a homework question - tutors are online