زهر الآدØ&

8 2

Info iconThis preview shows page 1. Sign up to view the full content.

View Full Document Right Arrow Icon
This is the end of the preview. Sign up to access the rest of the document.

Unformatted text preview: ‬ ‫َّ ُ‬ ‫ِّ ُ‬ ‫في كل ب َدء ومختوم برـه‬ ‫ْ‬ ‫ٌ‬ ‫ّ‬ ‫مقد َم بعرـد ذكرـرِ الرـلرـه ذكرـرهرـم‬ ‫ُ‬ ‫ِ‬ ‫ٌ‬ ‫ُ الرـكرـلرـم‬ ‫ْ َِ‬ ‫ُ‬ ‫أو قيل من خير أ َهْل الر ض‬ ‫إن عُد ّ أهل التقى كانرـوا‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫قيل هم‬ ‫أئ ِمرـترـهرـم‬ ‫ُ‬ ‫َُّ ْ‬ ‫ول يدانرـيهرـم قرـوم وإن‬ ‫ْ‬ ‫ُ‬ ‫ٌ‬ ‫ُ‬ ‫ل يستطيعُ جواد ٌ برـعرـد َ اغرـايترـهرـم‬ ‫ْ‬ ‫ََ‬ ‫كرـرمرـوا‬ ‫ُ‬ ‫ْ‬ ‫ال ُلسد أ ُلسد ُ الشرا ى والبأس‬ ‫هم الرـغرـيوث إذا مرـا أ َزمة‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ْ‬ ‫ْ‬ ‫َْ‬ ‫ُ‬ ‫َّ‬ ‫محرـترـدِم‬ ‫أ َزمرـت‬ ‫َُْ‬ ‫ََ‬ ‫يأ ْبى لهم أ َ‬ ‫َْ ّ‬ ‫خيم كريم وأيدٍ برـالرـنرـدا ى‬ ‫ن يحل الذ ّم‬ ‫ّ‬ ‫ََ‬ ‫ُ‬ ‫ٌ‬ ‫ٌِ‬ ‫هرـضرـم‬ ‫لسرـاحرـترـهرـم‬ ‫ََ‬ ‫ُُُ‬ ‫لسيان ذلك إن أثرـروا وإن‬ ‫ل ي َن ْقص العسر بسطا ً من‬ ‫ِّ‬ ‫َْ‬ ‫ُُ‬ ‫َْْ‬ ‫عرـدمرـوا‬ ‫أكرـفرـهرـم‬ ‫ّ‬ ‫َِ‬ ‫ُ‬ ‫أيّ الخلئق َ‬ ‫ليست فرـي‬ ‫َ‬ ‫لولرـي ّةِ هرـذا أوْ لرـه نرـرـعرـرـرـم‬ ‫َُِ‬ ‫َ‬ ‫رِقرـابرـهرـم‬ ‫ُ‬ ‫فالدين من بيت هرـذا نرـالرـه‬ ‫ُ‬ ‫من يعرف اللرـه يعرـرِف أولرـيترـه‬ ‫ْ‬ ‫َِّ‬ ‫ُ‬ ‫َْ‬ ‫المرـم‬ ‫َ‬ ‫العرب تعرف من أنكرت‬ ‫وليس قولرـك مرـن هرـذا‬ ‫ُ‬ ‫ََ‬ ‫ْ‬ ‫والعجرـم‬ ‫برـضرـائ ِرِه‬ ‫ِ‬ ‫َ‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫وقد روي أن الحزين الكناني وَفد على عبد الله بن عبد الملك بن‬ ‫مروان وهو أمير على مصر فأنشده قصيدة منها: البسيط:‬ ‫لما وقفت عليه في ال ْجموع وقد تعرضت ال ْحجاب‬ ‫ِ‬ ‫ُّ ُ‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫ّ‬ ‫وا ْ‬ ‫لرـخرـد َم‬ ‫ضحى‬ ‫ً‬ ‫َُ‬ ‫وضجة القوم ِ عند الباب‬ ‫حيي ْت ُه بسرـلم وهرـو‬ ‫َُّ‬ ‫َُ‬ ‫ت َزد َحرـم‬ ‫مرـرترـفرـق‬ ‫ِْ‬ ‫ُ َْ‬ ‫ُ‬ ‫ٌ‬ ‫في كفه خيزران . . . - والبيت الذي يليه .‬ ‫ويقال: إنها لداود بن لسلم في قُثم بن العباس بن عبيد ال ّ‬ ‫َ‬ ‫له بن العباس‬ ‫بن عبد المطلب، وهو الذي يقول فيه الخطل: الكامل:‬ ‫هَرت عواذله هَرير‬ ‫ولقد اغدوت على الت ّجار‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫َِ‬ ‫ّ‬ ‫الكرـ ُ‬ ‫لرـب‬ ‫بمسمرـح‬ ‫ِ‬ ‫ُ‬ ‫ِ‬ ‫ً‬ ‫مسحت ت َرائ ِبه بمرـاء‬ ‫َُِْ َ ُ‬ ‫لذ، يقبله الرـنرـعرـيم، كرـأنرـمرـا‬ ‫َُ‬ ‫مرـذهرـب‬ ‫َُِ‬ ‫من كل مرت َقب عيون‬ ‫لباس أرديةِ الملرـوك،‬ ‫ّ ِ ِْ‬ ‫ُ‬ ‫ِ‬ ‫ّ ُْ َ ٍ‬ ‫َُ ُ‬ ‫الزبرـرب‬ ‫ترـروقرـه‬ ‫َْ َ ِ‬ ‫نظر الهجان إلى الفنيق‬ ‫ي َن ْظ ُرن من خل َل السترـور‬ ‫َِ‬ ‫َ‬ ‫َِْْ َ ِ‬ ‫ُُ ِ‬ ‫المصعَب‬ ‫إذا برـد َا‬ ‫َ‬ ‫ُ‬ ‫ِ‬ ‫ويقال: بل قالها في علي بن الحسين الل َ‬ ‫عين المنقري، ولسمي اللعين،‬ ‫ِ‬ ‫ُِ‬ ‫لن عمر لسمعه ينشد شعرا ً والناس ي ُصلون، فقال: من هذا اللعين؟‬ ‫َُ َ‬ ‫ُ‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫فعلق به هذا اللسم ول ْي َقل ْ‬ ‫ُ ه من شاء، فقد أحسن ما شاء وأجاد وزاد .‬ ‫َ‬ ‫وقال ذو الرمة في بلل بن أبي ب ُردة بن أبي مولسى الشعري: الطويل:‬ ‫ْ‬ ‫كأنهم الرـكرـروان عرـاي َن برـازيا‬ ‫من آل أبي مولسى ت َرا ى‬ ‫َُ‬ ‫ّ‬ ‫ِْ‬ ‫َ‬ ‫َِ‬ ‫93‬ ‫مكتبة مشكاة‬ ‫زهر الداب وثمار اللباب‬ ‫السلمية‬ ‫الناس حوله‬ ‫َ َْ‬ ‫ول ينبسون القرـوْل إل ّ‬ ‫فما يعرفون الضحك إل ّ‬ ‫َّْ‬ ‫َ‬ ‫ت َبرـسرـمرـا ً‬ ‫ترـنرـاجرـي َا‬ ‫َُ‬ ‫ََ ِ...
View Full Document

This note was uploaded on 08/11/2013 for the course ISLAMIC 101 taught by Professor Dr.abdulla during the Fall '12 term at Abu Dhabi University.

Ask a homework question - tutors are online