شرح الور&Ugrave

1 2 711 6181 841 64

Info iconThis preview shows page 1. Sign up to view the full content.

View Full Document Right Arrow Icon
This is the end of the preview. Sign up to access the rest of the document.

Unformatted text preview: ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫81‬ ‫)( لسورة النساء، آية 84.‬ ‫)( شرح المحلي ص 7.‬ ‫)( انظر الحكم التكليفي للبيانوني ص 79.‬ ‫3 -2 المندوب والمباح‬ ‫)والمندوب يما يثاب على فعله ول يعاقب على تركه. والمباح يمال يثاب‬ ‫على فعله ول يعاقب على تركه(.‬ ‫القسم الثاني: المندوب. وهو لغة: السم يمفعول يمن الندب وهو‬ ‫الدعاء إلى الفعل، وقيده بعضهم بالدعاء إلى أيمر يمهم، قال الشاعر:‬ ‫في النائبات على‬ ‫ل يسألون أخاهم حين يندبهم‬ ‫ما قال برهانا‬ ‫ً‬ ‫واصطلحا: يما طلب الشارع فعله طلبا ً غير جازم كالسواك‬ ‫والرواتب والتطيب يوم الجمعة.‬ ‫والقيد الول لخراج المحرم والمكروه والمباح. والقيد الثاني‬ ‫لخراج الواجب.‬ ‫والمندوب كما قال المصنف يثاب المكلف على فعله وذلك بقصد‬ ‫اليمتثال، ول يعاقب على تركه.‬ ‫والمندوب خادم للواجب فهو دافع قوي على اللتزام بالواجبات‬ ‫إضافة إلى أنه يجبر النقص فيها كما دلت السنة على ذلك)1( يقول‬ ‫الشاطبي رحمه الله )المندوب إذا اعتبرته اعتبارا ً أعم وجدته خاديما ً‬ ‫للواجب، لنه إيما يمقديمة له أو تذكار به كان يمن جنسه الواجب أو ل.‬ ‫فالذي يمن جنسه الواجب كنوافل الصلوات يمع فرائضها، والذي يمن غير‬ ‫جنسه كالسواك وتعجيل الفطار وتأخير السحور . .()2(، ويمعنى كليمه –‬ ‫رحمه الله – أن يمن حافظ على المند...
View Full Document

This note was uploaded on 08/11/2013 for the course ISLAMIC 101 taught by Professor Dr.abdulla during the Fall '12 term at Abu Dhabi University.

Ask a homework question - tutors are online